الجمعة, أبريل 19, 2024
الرئيسيةسيارات ونقلأوتوميكانيكا دبي يجمع نخبة من أبرز الخبراء الدوليين لتسليط الضوء على إعادة التصنيع في قطاع السيارات
سيارات ونقل

أوتوميكانيكا دبي يجمع نخبة من أبرز الخبراء الدوليين لتسليط الضوء على إعادة التصنيع في قطاع السيارات

• مؤتمر أوتوميكانيكا دبي نتوورك يجمع نخبة من أبرز الخبراء الإقليميين لمناقشة إعادة التصنيع في قطاع السيارات
• 68.71 مليار دولار أمريكي قيمة سوق إعادة التصنيع في عام 2024 حسب أحدث الإحصائيات الصادرة عن “التقرير العالمي لسوق صناعة السيارات”
• سعادة ماريا القاسم، الوكيل المساعد لقطاع البحوث الاقتصادية والسياسات في وزارة الاقتصاد بدولة الإمارات العربية المتحدة، شاركت رؤاها خلال الفعالية عن الاقتصاد الدائري في قطاع السيارات في الدولة

 

أقام معرض أوتوميكانيكا دبي، المعرض التجاري الدولي الأكبر في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا لقطاع خدمات المركبات، فعالية أوتوميكانيكا دبي نتوورك السنوية هذا الأسبوع، والتي جمعت نخبة من أبرز المتحدثين والخبراء الدوليين لمناقشة موضوع إعادة التصنيع في قطاع السيارات.

تتضمن عملية إعادة التصنيع إعادة الأجزاء المستعملة إلى حالتها الجديدة تمامًا، حيث توفر هذه العملية الطاقة والموارد عن طريق تقليل الحاجة إلى تصنيع أجزاء جديدة، لذا تعد إعادة التصنيع جزءًا أساسيًا من الاقتصاد الدائري الذي يهدف إلى تقليل النفايات وتحقيق أقصى قدر ممكن من استخدام الموارد، إذ يمكن إعادة تدوير ما يقرب من 86% من السيارة مثل الإطارات والسوائل ومواد التشحيم والزجاج.

وبهذه المناسبة، قال محمود غازي بيليكوزن، مدير إدارة مجموعة معارض أوتوميكانيكا في ميسي فرانكفورت ميدل إيست، الجهة المنظمة لمعرض أوتوميكانيكا دبي: “لقد حقق معرض أوتوميكانيكا دبي 2023 نجاحًا باهرًا، حيث حطم الأرقام القياسية من خلال مشاركة عارضين من 61 دولة وزوار تجاريين من 156 دولة، وفي الوقت الذي نستعد فيه لانطلاق فعاليات الدورة القادمة من المعرض في شهر ديسمبر القادم، فقد أصبحت الاستدامة مرة أخرى في صدارة جدول أعمالنا، وفي ضوء ذلك فإننا سنسلط الضوء بشكل أكبر على إعادة التصنيع ودورها الحاسم في تحقيق أهداف الاستدامة في القطاع، كما يسعدنا أن نوفر منصة مثالية لمناقشات القطاع المهمة وإثراء المحادثات المتعلقة بالاستدامة والاقتصاد الدائري على حد سواء”.
تعد إعادة التصنيع أحد العناصر الأساسية في أجندة الاستدامة لقطاع السيارات. ووفقًا لـ “التقرير العالمي لإعادة تصنيع السيارات”، فإنه من المتوقع أن ينمو سوق إعادة تصنيع السيارات من 62.11 مليار دولار أمريكي في عام 2023 إلى 68.71 مليار دولار أمريكي هذا العام، بمعدل نمو سنوي مركب قدره 10.6٪.

وفي حين أن هذا المفهوم لم يتم اعتماده بعد على نطاق واسع في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا، فإن مبادرات مثل سياسة الاقتصاد الدائري لدولة الإمارات العربية المتحدة 2021-2031 التي من شأنها أن تساهم في دفع قطاع السيارات نحو مستقبل أكثر استدامة.

من جهتها علقت سعادة ماريا القاسم، الوكيل المساعد لقطاع البحوث الاقتصادية والسياسات في وزارة الاقتصاد بدولة الإمارات العربية المتحدة قائلة: “لقد شرعت دولة الإمارات العربية المتحدة في رحلة تحويلية نحو اقتصاد أكثر دائرية واستدامة في مجال النقل وصناعة السيارات، حيث تتمثل رؤية دولة الإمارات العربية المتحدة بالتزام لا يتزعزع نحو تحقيق مستقبل مستدام يتوافق فيه النمو الاقتصادي مع الرعاية البيئية بكامل الانسجام”.

وأضافت سعادتها قائلة: “تلعب الجهود الاستراتيجية التي تبذلها دولة الإمارات العربية المتحدة دوراً رئيسياً في مساعدتنا على تحقيق الأهداف الطموحة لاستراتيجيتنا المتمثلة بإزالة الكربون، حيث لا يقتصر الهدف المنشود على تقليل الأثر البيئي لوسائل النقل التقليدية فحسب، بل أيضًا إنشاء نموذج مستدام وحسن السمعة يمكن للعالم بأسره الاستفادة منه”.

تشمل قائمة القطاعات ذات الأولوية لسياسة الاقتصاد الدائري لدولة الإمارات العربية المتحدة كلاً من: التصنيع المستدام، والبنية التحتية المستدامة، والنقل المستدام، والإنتاج والاستهلاك المستدام للغذاء ، لذا تهدف حكومة الإمارات العربية المتحدة إلى تسهيل النقل الآمن والفعال مع تقليل التلوث البيئي والازدحام من خلال تبني استراتيجيات الاقتصاد الدائري في قطاع النقل.

وفي معرض حديثه خلال فعالية أوتوميكانيكا دبي نتوورك، علق عويس زهران، الرئيس التنفيذي لشركة أو دبليو إس للسيارات قائلاً: “إن إعادة التصنيع تعيد الحياة من جديد للأجزاء المستعملة، حيث تقدم نفس الأداء والمتانة، إن لم يكن أفضل، ولذلك فهي مستدامة بيئيًا ومجدية اقتصاديًا ومحورية استراتيجيًا لقطاع السيارات واحتياجات المنطقة”.

وأضاف زهران قائلاً: “نركز في شركة أو دبليو إس على إعادة تصنيع الأجزاء والمكونات لتوفير حلول مستدامة لهيئاتنا الحكومية والخاصة، ومساعدتها على أن تكون فعالة وتنافسية ومستدامة بنفس الوقت”.

هذا وقد اتفق المتحدثون خلال الفعالية بالإجماع على أن قطاع إعادة التصنيع لا يزال أمامه طريق طويل من حيث اعتماده على نطاق أوسع، حيث يواجه هذا القطاع العديد من الصعوبات والتحديات، بما في ذلك نقص وعي المستهلكين، والقيود التكنولوجية، وغياب إطار تنظيمي قوي، كما تم تحديد تطوير الحلول المبتكرة وأفضل الاجراءات بالإضافة إلى تثقيف مالكي المركبات حول كيفية توافق الأجزاء المعاد تصنيعها مع الطلب المتزايد على الحلول المستدامة، كاستراتيجيات رئيسية لنمو قطاع إعادة التصنيع في المنطقة.

يعود معرض أوتوميكانيكا دبي للانعقاد مجدداً في الفترة الممتدة من 10 إلى 12 ديسمبر من هذا العام في مركز دبي التجاري العالمي، حيث سيضم المعرض التجاري الدولي ثمانية أقسام متخصصة للمنتجات تشمل قطع الغيار والمكونات، والإلكترونيات والنظم، والملحقات والتعديل حسب الطلب، والإطارات والبطاريات، وغسيل السيارات والعناية بها، والزيوت ومواد التشحيم، والتشخيص والتصليح، والهيكل والطلاء، كما سيتضمن المعرض أيضًا إقامة حفل جوائز أوتوميكانيكا دبي، وفعالية أكاديمية أوتوميكانيكا، و فعاليات منطقة الابتكار من أجل التنقل Innovation4 Mobility من بين العديد من الفعاليات الرائدة الأخرى في القطاع.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *