السبت, مارس 2, 2024
الرئيسيةأخبارالرئيس السيسي يؤكد قدرة الدولة المصرية على مواجهة وتجاوز كافة التحديات
أخبار

الرئيس السيسي يؤكد قدرة الدولة المصرية على مواجهة وتجاوز كافة التحديات

أكد الرئيس عبد الفتاح السيسي، اليوم الثلاثاء، قدرة الدولة المصرية على مواجهة وتجاوز التحديات التي تواجهها.

وقال الرئيس السيسي، في مداخلة خلال جلسة “السكان ومستقبل الرعاية الصحية” ضمن أعمال المؤتمر العالمي للسكان والصحة والتنمية 2023 بالعاصمة الإدارية الجديدة، إننا حريصون على بناء احتياطيات لمواجهة كافة التحديات.

أضاف أن الكثير كان يتصور أن فرص مصر في مواجهة التحديات ليست كبيرة، ولكن لدينا فرصا كبيرة في التغلب على كافة التحديات.

وتابع أنه رغم كل التحديات التي مرت على مصر في السنوات العشر الماضية، فإننا بذلنا جهدا كبيرا كدولة وشعب، حيث إننا كنا ندرك ونقدر التحديات الموجودة وعملنا خلال السنوات الماضية بشكل متسارع في كل المجالات للتغلب على الفجوة الكبيرة بين النمو السكاني ومعدلات التنمية التي نريد أن نصل إليه.

أضاف: نحن موجودون اليوم في العاصمة الإدارية، التي هي جزء من فكرة متكاملة للدولة المصرية للاستعداد للانطلاق إلى مستقبل أفضل لصالح مجتمعها”، موضحًا أن الـ 24 مدينة جديدة التي تحدث عنها وزير الصحة والسكان الدكتور خالد عبدالغفار كانت عبارة عن تقدير للموقف للنمو السكاني في الدولة المصرية، وللخروج من النطاق الضيق للدلتا التي نعيش فيها.

وفيما يتعلق بقواعد البيانات، قال الرئيس السيسي “إن مصر استطاعت خلال 5 سنوات مضت بناء قواعد بيانات حقيقية، مكنتنا من رؤية الدولة المصرية بشكل متكامل، وفق منظومة رقمية”، لافتًا إلى أن الحكومة المصرية تعمل بالنظام الذكي داخل العاصمة الإدارية الجديدة، وهي ليست مباني جميلة الشكل فقط، ولكن أيضا بها منظومة ذكية بكل ما تحمله الكلمة من معنى.

وأشار أن الهدف من كل ما سبق هو التحرك بآليات دولة لمواجهة التحديات الصعبة.
وتابع الرئيس السيسي: النقطة الثانية التي أرغب في التحدث فيها هي ما تم إنجازه في مجالات الخدمات بالدولة المصرية، لافتا إلى أن الدولة بذلت جهودا كبيرة في قطاعات التعليم والصحة والزراعة والكهرباء، وهذه الجهود تفوق القدرات المتاحة للدولة، وهي محاولة منا لمجابهة تحديات النمو السكاني.

ووجه الرئيس السيسي حديثه لوزير المالية الدكتور محمد معيط قائلا: “إن كل جنيه يتم إنفاقه لمجابهة النمو السكاني سيوفر على الدولة أرقاما كبيرة على المديين المتوسط والبعيد”، مؤكدا ضرورة انطلاق المرحلة الثانية لمواجهة تلك التحديات في أقرب وقت ممكن.

وشدد الرئيس على حرص الدولة من أجل بناء احتياطيات لمواجهة كافة التحديات مثلما تفعل كافة الدول من خلال وضع السياسات وآليات التنفيذ التي تضع في الاعتبار قدرة ومدى نسب النجاح التي يمكن أن تتحقق بالاستراتيجية والسياسات وآليات العمل وتضع خططا احتياطية، مثلما يتم من توفير احتياطيات لتمويل منظومة التأمين الصحي الشامل، الأمر الذي يؤدي بدوره إلى مجابهة الاحتمالات التي قد تسبب إخفاقا خلال تنفيذ المنظومة، مستفيدين من الخبرات التي تراكمت خلال السنوات الماضية”.

وأكد الرئيس ضرورة تنظيم الهجرة الشرعية من أجل تحقيق الفائدة المشتركة، وقال: “أوجه حديثي لأصدقائنا في دولة صربيا ودول أوروبا عن موضوع المشكلة الديموجرافية، من أجل تنظيم الهجرة الشرعية، بهدف أن تحقق تكون طاقة العمل الموجودة عوائد اقتصادية لهذه الدول وتساهم في إجراءات توفير موارد مالية للنظام الصحي، وهي فرصة كبيرة في دولنا، وأن تنظيم الهجرة الشرعية يعد فرصة لدولنا بالتنسيق مع الدول المستقبلة لتوفير العمالة التي تحتاجها الدول الأوروبية خلال مدة زمنية محددة”، مجددا ترحيبه بالمشاركين في المؤتمر، داعيا القائمين على تنظيمه إلى إتاحة زيارات للوفود المشاركة للتعرف على مصر بشكل أكبر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *