الثلاثاء, أبريل 23, 2024
الرئيسيةسيارات ونقلالصين المتنوعة.. بكين تتجه نحو إنشاء مركز لتنمية القيادة الذاتية
سيارات ونقل

الصين المتنوعة.. بكين تتجه نحو إنشاء مركز لتنمية القيادة الذاتية

 

حولت منطقة نموذجية رفيعة المستوى للقيادة الذاتية الواقعة في منطقة تنمية اقتصادية تقنية بجنوب شرق بكين، المدينة إلى مركز ابتكار علمي مع سيناريوهات القيادة الذاتية الحديثة والمتقدمة.
منذ تأسيسها قبل ثلاث سنوات في منطقة التنمية الاقتصادية التقنية ببكين، اجتذبت المنطقة النموذجية عددا من الشركات. وأصدرت المنطقة مؤهلات اختبار الطريق لأكثر من 800 مركبة من 29 شركة، وتجاوزت المسافة المقطوعة لاختبارات القيادة الذاتية 25 مليون كيلومتر.
ومن الجدير بالذكر أن شركات بارزة مثل بايدو و”بوني إيه آي” و”سينس تايم” استقرت في المنطقة، في حين أخذت شركات تصنيع السيارات الرائدة مثل شركة بكين لصناعة السيارات وأودي زمام المبادرة في إجراء اختبارات منتظمة. وتتحرك شركات دايملر و”بي إم دبليو” وفاو وفورد و”لي أوتو” وغيرها من الشركات في عمليات الاختبار داخل المنطقة.
ومن بينها شركة نيوليكس التي توفر مركبات بدون طيار للبيع بالتجزئة والتوصيل السريع والنقل والأمن.
وقال ليو مينغ مين، كبير مسؤولي التسويق للمركبات ذاتية القيادة بالشركة “نمتلك 218 مركبة توصيل بدون طيار تعمل في المنطقة. وتجاوز إجمالي عدد الطرود التي سلمتها مركباتنا 36 مليونا، وتجاوزت مسافة القيادة الآمنة في جميع أنحاء #الصين 6.2 مليون كيلومتر”.
وفقا لليو، أصبحت المركبات ذاتية القيادة للشركة أداة تكميلية لموظفي التوصيل، مما أدى إلى زيادة كبيرة في قدرة التسليم اليومية إلى ما بين 500 و800 طرد يوميا. ومن المتوقع أن يرتفع هذا العدد في المستقبل إلى 1000.
ويعد النقل تطبيق مهم آخر للمركبات ذاتية القيادة. ومنحت بكين تراخيص لشركة التقنية الصينية العملاقة بايدو وشركة “بوني إيه آي” الناشئة للمركبات ذاتية القيادة لتشغيل خدمات سيارات الأجرة الآلية بدون سائق. وكانت هذه المرة الأولى التي يتم فيها منح التصريح للمركبات ذاتية القيادة بالكامل بالعمل في مدينة ذات مستوى عالمي.
وقال وانغ تشونغ، الرئيس التنفيذي للتسويق بقسم القيادة الذكية بشركة بايدو الصينية “حاليا، تلقينا أكثر من 4.1 مليون طلب وأكملنا أكثر من 70 مليون كيلومتر من الاختبارات التشغيلية. ونمتلك أكثر براءات الاختراع للقيادة الذاتية في العالم. ونعزو كل هذه الإنجازات إلى مركز الحوسبة القوي. واحتضنت المنطقة النموذجية مركزا فائقا يجمع بين القوة الحاسوبية لمختلف الشركات”.
تحرز المنطقة النموذجية تقدما مطردا في بناء نظام يتميز بالطرق الذكية والمركبات الذكية والتحكم في الوقت الفعلي والشبكة الموثوقة ورسم الخرائط الدقيقة. ويغطي النظام الآن 60 كيلومترا مربعا من المناطق الحضرية و10 كيلومترات من الطرق السريعة. وحتى الآن، قدمت المنصة معلومات عن إشارات المرور لعدد مذهل بلغ 1.2 مليار مرة.
وقال سون نينغ، موظف في مكتب المنطقة النموذجية “ارتفعت الكفاءة المرورية الإجمالية بأكثر من 12%، مما يعد تحسنا كبيرا للمنطقة بأكملها. ويمكنك المرور عبر ثلاث أو أربع إشارات مرور دون توقف”.
في العام الجاري، دخل بناء المنطقة النموذجية مرحلة جديدة، حيث تم توسيع مساحة الاختبار لتغطي 600 كيلومتر مربع. ووفقا لتقرير صادر عن شركة الاستشارات الإدارية العالمية ماكينزي، من المتوقع أن تصبح الصين أكبر سوق في العالم للسيارات ذاتية القيادة، حيث من المتوقع أن تتجاوز إيرادات هذه المركبات وخدمات التنقل 500 مليار دولار أمريكي بحلول عام 2030.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *