السبت, مارس 2, 2024
الرئيسيةبترول وطاقهالملا: الغاز الطبيعي هو الوقود الأنسب للانتقال لنظام طاقة عالمي منخفض الكربون
بترول وطاقه

الملا: الغاز الطبيعي هو الوقود الأنسب للانتقال لنظام طاقة عالمي منخفض الكربون

شارك المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية، في الجلسة النقاشية رفيعة المستوى تحت عنوان “سبل الاستفادة من جهود خفض الانبعاثات الكربونية من إمدادات الغاز في شرق المتوسط” والتي نظمتها وزارة البيئة والطاقة اليونانية بالجناح اليوناني المقام بالمنطقة الزرقاء بمؤتمر COP28.

وأكد المهندس طارق الملا، خلال الجلسة، أن مؤتمر الأمم المتحدة للمناخ COP28 يعد فرصة جيدة لكافة الدول المصدرة للغاز الطبيعي، للتأكيد على أن الغاز هو الوقود الانتقالي الأنسب نحو الانتقال إلى نظام طاقة عالمي منخفض الكربون.

وأشار، إلى أهمية تحقيق التوازن بين أمن الطاقة والانتقال الطاقي، حيث لازالت تتحمل صناعة البترول والغاز مسئولية كبيرة تجاه الوفاء بالطلب المتسارع على الطاقة والتصدي للتغير المناخي، موضحاً أن تحقيق هذا الهدف يتطلب العمل بالتوازى على اتخاذ إجراءات حاسمة نحو الانتقال إلى مصادر طاقة نظيفة وأكثر استدامة، مع تكثيف الجهود لتوفير موارد البترول والغاز بطرق أكثر مسئولية وصديقة للبيئة ومنخفضة التأثير المناخى من خلال التوسع في تطبيق تقنيات التقاط وتخزين الكربون وتقليل انبعاثات الميثان واقتصاد الكربون الدائري.

واستعرض الملا، أهمية المبادرة التي طرحها منتدى غاز شرق المتوسط للحصول على شهادة كفاءة الكربون لتصدير الغاز الطبيعي وما تمثله من تعزيز للشفافية وتحسين القدرة التنافسية لآليات وحوافز خفض الانبعاثات الكربونية والموائمة مع الأهداف العالمية للتصدي لانبعاثات الغازات الدفيئة، مشيرا إلى الدور الحيوي الذي تستهدفه شهادات الكربون في التخفيف من آثار التغير المناخي.

وأكد الوزير، أن الدول الأعضاء في منتدى غاز شرق المتوسط، ملتزمة بضمان أمن وانتظام امدادات الطاقة، وبتعزيز دور الغاز الطبيعى كمصدر أنظف للطاقة من خلال تطبيق تقنيات إزالة الكربون التي من شأنها تقليل البصمة الكربونية للغاز عبر سلسلة القيمة.

وشدد على ضرورة الإسراع في إنتاج وتنمية موارد الغاز الطبيعي بشرق المتوسط، لتلبية الطلب المحلي على الطاقة بالاستفادة من الدور الذى يلعبه الغاز كخيار ملائم لخفض الانبعاثات.

كما لفت، إلى أنه من المقرر أن تتناول النسخة القادمة من مؤتمر مصر للطاقة “إيجيبس” في فبراير 2024، آليات إنتاج البترول والغاز المستدام والتحول الطاقي وخفض الكربون.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *