الثلاثاء, أبريل 23, 2024
الرئيسيةبترول وطاقه«الملا» يبحث زيادة الاستثمارات الأمريكية بمشروعات البترول والغاز والهيدروجين في مصر
بترول وطاقه

«الملا» يبحث زيادة الاستثمارات الأمريكية بمشروعات البترول والغاز والهيدروجين في مصر

استقبل المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية، هيرو مصطفى غارغ سفيرة الولايات المتحدة الأمريكية فى مصر، لبحث سبل تعميق التعاون بين الجانبين فى مجالات البترول والغاز والهيدروجين وخفض الانبعاثات.

وأكد الملا، أن الولايات المتحدة الأمريكية شريك استراتيجى لمصر فى العديد من المجالات وخاصة فى مجال البترول والغاز، وأن شركات البترول الأمريكية تعمل فى مصر منذ عقود وساهمت فى تحقيق العديد من النجاحات خلال السنوات الأخيرة.

وأشار، إلى أن قطاع البترول يكثف حالياً عمليات البحث والاستكشاف عن البترول والغاز بالشراكة مع الشركات الأجنبية العاملة فى مصر، لتحقيق المزيد من الاكتشافات لتوفير الطاقة اللازمة للتنمية الاقتصادية.

أضاف الوزير، أن مصر تعمل حالياً على تنويع مزيج الطاقة الخاص بها وزيادة نسبة مساهمة الطاقات الجديدة والمتجددة خاصة الشمس والرياح والهيدروجين منخفض الكربون، بالتوازى مع توفير الاحتياجات الأساسية اليومية اللازمة لعمليات التنمية.

ولفت، إلى دور منتدى غاز شرق المتوسط المتنامى فى المنطقة كمنصة اقليمية تدعو للتعاون والتكامل فى مجال الغاز الطبيعى، والذى يعد وقود المرحلة الانتقالية، وأن مصر تتعاون مع الجانب الأمريكى من خلال مشاركتها فى التعهد العالمى لخفض انبعاثات الميثان خاصة فى مجال تكنولوجيات خفض الانبعاثات والتقاط وتخزين الكربون والاستفادة منه.

من جانبها، أكدت السفيرة الأمريكية، على الدور الهام الذى تلعبه مصر فى المنطقة خاصة كمركز إقليمى هام للطاقة من خلال موقعها الجغرافى المحورى وامكاناتها المتميزة فى البنية التحتية ما يجعلها سوق عالمى للطاقة تتزايد أهميته يوماً بعد يوم.

وأشارت، إلى أهمية مؤتمر ومعرض مصر الدولى للطاقة إيجبس كمنصة عالمية تحظى باهتمام الشركات الأمريكية، لما توفره كبيئة أعمال وتبادل خبرات خاصة بعد توسعة موضوعات المؤتمر لتشمل كافة أنواع الطاقة ما بدوره يوسع آفاق أداء الأعمال والاستثمارات، كما أشادت بما شهدته فى العاصمة الإدارية الجديدة من طراز معمارى هائل وتكنولوجيات متطورة ما يمهد الطريق لمستقبل مشرق لمصر.

حضر اللقاء المهندس علاء حجر وكيل الوزارة للمكتب الفنى.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *