الأحد, مارس 3, 2024
الرئيسيةبترول وطاقه«الملا» يشارك فى الجلسة الوزارية الاستراتيجية بمؤتمر غازتك 2023 بسنغافورة
بترول وطاقه

«الملا» يشارك فى الجلسة الوزارية الاستراتيجية بمؤتمر غازتك 2023 بسنغافورة

شارك المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية، فى الجلسة الوزارية الاستراتيجية ضمن فعاليات مؤتمر غازتك 2023 بسنغافورة والتى ناقش خلالها عدد من وزراء البترول والطاقة دور الغاز الطبيعى والغاز المسال فى تمكين صناعة الطاقة العالمية من مواجهة المتطلبات قصيرة المدى للطاقة منخفضة الكربون.

وضمت الجلسة اكبيريكى إيكو وزير الدولة النيجيرى لموارد البترول والغاز، وباباك أريادجى نائب وزير الطاقة والموارد المعدنية الإندونيسى، وجوزيف مكمونيجل أمين عام منتدى الطاقة الدولى.

وأكد الملا خلال الجلسة أن هناك حالياً انتشار وتسارع فى أنشطة ومشروعات الغاز الطبيعى والغاز المسال فى ظل اجماع عالمى على أن الغاز الطبيعى هو الوقود الأفضل خلال المرحلة الانتقالية للتحول الطاقى الكامل، مشيراً إلى أن مصر تبنى على الزخم الذى أحدثه مؤتمر المناخ COP27 الذى عقد بمدينة شرم الشيخ شهر نوفمبر 2022، وأنه لتحقيق الأهداف المرجوة فهناك احتياج للاستمرار والاستدامة فى ضخ الاستثمارات ودعم سبل التعاون والتكامل بين الدول.

والتقي المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية على هامش فعاليات المؤتمر، بوريس جونسون رئيس وزراء بريطانيا السابق وعدد من رؤساء شركات البترول والغاز العالمية.

وأكد جونسون أن التحديات التى يشهدها المناخ الاقتصادى والجيوسياسى حالياً حتمت على الحكومات أن تتعامل مع تحديات التغير المناخى من جهة، وتلبية الطلب المتزايد على الطاقة من جهة أخرى.

وأشار أن الشتاء القادم سيشهد ارتفاع معدلات التضخم وعدم اليقين حول أسعار الطاقة، وهو ما يستلزم تضافر الجهود والتعاون والتكامل نحو مستقبل أفضل للجميع.

ويعد مؤتمر غازتك أحد أكبر المؤتمرات العالمية التى تعقد سنوياً فى مجال الغاز الطبيعى، ويناقش أهم القضايا والتكنولوجيات الحديثة فى مجال الغاز الطبيعى والغاز المسال والهيدروجين وخفض انبعاثات الكربون، ويشارك فى فعالياته أكثر من 40 ألف مشارك.

وخلال جلسة رؤساء وقادة قطاع الطاقة، ناقش رؤساء ومسئولى شركات اكسون موبيل وإينى وشل وشيفرون وفيتول، أوضاع وديناميكيات أسواق الغاز المسال العالمية وقدرتها على تلبية الاحتياجات العالمية لمنظومة الطاقة فى المستقبل.

وأشاروا أن المتطلبات المتغيرة لأوروبا من الطاقة تعد مؤشراً لزيادة كميات الامدادات العالمية حتى منتصف العقد الحالى، مما ينتج عنه مستويات تنافسية كبيرة فى ظل تزايد الطلب الآسيوى.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *