الجمعة, أبريل 19, 2024
الرئيسيةأخبارتوقيع مذكرة دعم مشترك بين الهلال الأحمر المصري ومركز الملك سلمان للإغاثة
أخبار

توقيع مذكرة دعم مشترك بين الهلال الأحمر المصري ومركز الملك سلمان للإغاثة

استقبلت نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعي ونائب رئيس الهلال الأحمر المصري، الدكتور عبد الله بن عبد العزيز الربيعة مستشار الديوان الملكي للشئون الإنسانية، والمشرف العام على مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية، والسفير أسامة بن أحمد نقلي سفير خادم الحرمين الشريفين بالقاهرة، وذلك لتوقيع مذكرة دعم مشترك بين الهلال الأحمر المصري ومركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية.

وتهدف مذكرة الدعم المشترك، إلى تخفيف المعاناة الإنسانية خاصة لأولئك الذين يعانون من الأزمات، كالاستجابة لأزمة غزة من خلال تسهيل إيصال وتقديم المساعدات الإنسانية الإغاثية لقطاع غزة.

وأشادت وزيرة التضامن الاجتماعي، بالعلاقة الوثيقة التي تجمع البلدين الشقيقين المصري والسعودي، حكومة وشعبا بقيادة الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية وخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، وولى عهده الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز آل سعود.

وأثنت القباج، على موقف القيادة المصرية في التعامل مع الأزمة، سواء من الجانب السياسي أو الإنساني، كما وجهت الشكر والتقدير للمجتمع المدني بشكل عام وللهلال الأحمر المصري ومتطوعيه في تعبئة وتوفير الخدمات الإنسانية والإغاثية، وتوصيلها إلى المدنيين الأبرياء الذين يتعرضون لهجوم غاشم بشكل تتنافي مع مبادئ حقوق الإنسان ومع كافة المواثيق والمعاهدات الدولية.

وثمنت وزيرة التضامن الاجتماعي الجهود التي يقوم بها مركز الملك سلمان للإغاثةـ بصفته مركزًا رائدًا في دعم الفئات المتضررة من الأزمات والكوارث، وتطوير الشراكات مع المنظمات الرائدة في العمل الإنساني حول العالم، ووضع آلية فعالة تضمن الاستجابة السريعة للتعامل مع الأزمات الإنسانية، بالإضافة إلى متابعة أثر المساعدات المقدمة من المملكة العربية السعودية بهدف استدامتها من خلال تحسين عمليات الإشراف والمتابعة والتقييم.

من جانبه قدم الدكتور عبد الله بن عبد العزيز الربيعة المستشار في الديوان الملكي والمشرف العام على مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية، الشكر لجمهورية مصر العربية على الجهود المقدمة في دعم الأشقاء في قطاع غزة، ناقلا كذلك تحيات حكومة وشعب المملكة العربية السعودية للجهود المصرية، مشيرًا إلى أن العلاقات بين البلدين الشقيقين تقوى وتتجدد يومًا بعد الآخر.

أضاف، أن المنطقة تشهد أزمة كبيرة، وكل المعايير والقوانين الإنسانية تنتهك جراء ما يحدث للمدنيين العزل الأبرياء، حيث يتم قتل الأطفال والنساء دون أدنى ذنب.

وأوضح، أن هناك تنسيقا يتم مع الهلال الأحمر المصري وجميع الجهات الحكومية المصرية التي سهلت دخول المساعدات الإغاثية الإنسانية المقدمة من المملكة العربية السعودية للأشقاء الفلسطينيين، كما أننا نسعى لبناء علاقة خاصة بين مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية والهلال الأحمر المصري لهدف إنساني نبيل لتخفيف معاناة الإنسان في أي مكان.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *