الخميس, مايو 23, 2024
الرئيسيةسيارات ونقلرئيس هيئة قناة السويس يبحث سبل التعاون مع جامعة كوريا البحرية
سيارات ونقل

رئيس هيئة قناة السويس يبحث سبل التعاون مع جامعة كوريا البحرية

بحث الفريق أسامة ربيع رئيس هيئة قناة السويس، مع ريو دونج كيون رئيس جامعة كوريا البحرية والمحيطات في مدينة بوسان، سبل تعزيز التعاون العلمي بين هيئة قناة السويس وجامعة كوريا البحرية والمحيطات من خلال بحث إمكانية التنسيق المشترك وتبادل الخبرات العلمية بين مراكز الأبحاث ومراكز التدريب المهني التابعة للهيئة من جهة، وبين مركز الأبحاث في علوم البحار ومراكز التدريب التابعة لجامعة كوريا البحرية من جهة أخرى.

جاء ذلك علي هامش جولة رئيس هيئة قناة السويس لكوريا الجنوية، واطلاعه على طبيعة المركز وتخصصاته البحثية وأهميته العلمية ودوره في صقل مهارات وخبرات الطلاب في مجالات علوم البحار.

وذكرت الهيئة في بيان صحفي، اليوم الخميس، أن الفريق أسامة ربيه تفقد محاكي التدريب الملحق بجامعة كوريا الجنوبية، وسفينة التدريب التي توفر تدريبا عمليا للطلبة مكملا للدراسة النظرية.

واستعرض رئيس الهيئة – خلال اللقاء – بحث إمكانية تبادل الخبرات والتدريب في مجال المحاكيات المتطورة بالتعاون بين مركز المحاكاة والتدريب البحري التابع للهيئة ومحاكي جامعة كوريا البحرية، فضلا عن مناقشة سبل التنسيق للاستفادة من الخبرات الأكاديمية التي تزخر بها الجامعة في التخصصات البحرية المختلفة.

وأوضح، أن قناة السويس تعكف على تطوير مركز الأبحاث التابع لها بتبني استراتيجية عمل تستهدف تحديث التقنيات التكنولوجية والبحثية التي يعتمد عليها المركز في إجراء بحوث التربة والأبحاث البيئية المختلفة المرتبطة بطبيعة المياه والهواء، علاوة على الدراسات البيئية الرامية إلى قياس تأثيرات التغيرات المناخية على طبيعة الحياة البحرية وجودة الحياة في منطقة القناة.

أضاف، أن استراتيجية التطوير والتحديث بالهيئة ترتبط ارتباطا وثيقا برفع كفاءة الكوادر البشرية من خلال عقد برامج تدريبية متقدمة في كافة التخصصات، وبحث سبل تطوير مراكز التدريب المهني التابعة لترسانات الهيئة “الأبرانتيه” وتحويلها لأكاديمية علمية وصرح تعليمي يسهم في دعم جهود توطين الصناعات البحرية والصناعات الثقيلة في مصر.

من جهته، أكد ريو دونج كيون رئيس الجامعة، على أهمية التكامل العلمي وتبادل الخبرات المعرفية بين المراكز البحثية حول العالم لما تتيحه من فرص واعدة لنقل المعرفة وتحقيق الاستفادة المثلى من الخبرات المختلفة بما يسهم في صقل المعرفة العلمية وتطورها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *