الجمعة, أبريل 19, 2024
الرئيسيةسيارات ونقلفيرارى تحتفل بإنتصار مزدوج بعد إنسحاب فيرستابن من اللفة الرابعة للسباق
سيارات ونقل

فيرارى تحتفل بإنتصار مزدوج بعد إنسحاب فيرستابن من اللفة الرابعة للسباق

 

متابعة – أشــرف كــاره

 

حقق سائق فيرارى كارلوس ساينز فوزاً مستحقاً بتصدره السباق الأسترالى من اللفة الثانية بعد تخطيه متصدر السباق ماكس فيرستابن الذى تعرض بعدها هذا الأخير لإحتراق بمكابح سيارته الخلفية من الجهة اليمنى مما أجبره على الإنسحاب ، فيما تمكن سائق فيرارى الآخر شارلز لوكلير من إكمال النصر المزدوج لفيرارى مع ساينز بإعتلائه منصة التتويج ثانياً ، وليكمل لاندو نوريس سائق ماكلارين فرحة فريقه بوصوله ثالثاً على منصة التتويج.

 

كانت التجارب الحرة والتأهيلية قد شهدت عدداً من الأحداث كان من أهمها حادثة أليكس آلبون سائق فريق وليامز الأول بالفترة الأولى من التجارب الحرة بعد إصطدام سيارته بالحائط الجانبى للحلبة كونها حلبة شوارع تتميز بضيقها النسبى مما تسبب فى تضرر بالغ لشاسيه السيارة ، وليعلن الفريق عدم توافر شاسيه إضافى وأنهم بحاجة لأن يحصل آلبون على سيارة زميله بالفريق الأمريكى لوجان سارجنت ليتسابق بها فى محاولة من الفريق للمحافظة على مركزه الحالى بين ترتيب الفرق ، وهو ما تسبب فى مشاركة الفريق بسيارة واحدة فقط بالسباق الذى إنطلق بإجمالى عدد متسابقين بلغ 19 متسابق بدلاً من 20.

من ناحية أخرى، وبالرغم من تفوق لوكلير سائق فيرارى فى التجارب الحرة بشكل عام وظهور زميله بالفريق ساينز بمستوى متقدم بعد غيابه عن جولة (جدة) السابقة بسبب عملية الزائدة الدودية التى أجراها … إلا أن فيرستابن وكالعادة أكد سيطرته الكبيرة على التجارب التأهيلية ليأتى من خلفه ساينز بخط الإنطلاق الأول بالسباق، فيما تم تحميل بيريز لعقوبة تراجع 3 مراكز لينطلق من المركز السادس وهو ما وضع كل من نوريس ولوكلير بصف الإنطلاق الثانى على التوالى.

ومع إنطلاقة سباق الأحد، تمكن ساينز من تخطى فيرستابن مع اللفة الثانية .. فيما تبع ذلك تعرض سيارة فيرستابن لإحتراق بمكابحها الخلفية اليمنى وإنسحابه من السباق مع اللفة الرابعة ، ولتستمر منافسة مجموعة المقدمة بالوصول لفترة وقفات الصيانة ليتمكن لوكلير من التقدم إلى المركز الثانى على حساب نوريس وليحافظ على إستراتيجية حائط الصد التى وضعها الفريق لصالح ساينز المتصدر حتى نهاية السباق ، بالوقت نفسه الذى شهد السباق إنساحاباً لهاميلتون سائق مرسيدس باللفة الـ 17 بسبب عطل بالمحرك ، ليستغل ألونسو هذا الموقف ويستفيد من (سيارة الأمان الإفتراضية) بتغيير إطاراته ليخرج بالمركز السادس بالسباق. ومع محاولة جورج راسيل المستمرة لتخطيه باللفات الأخيرة من السباق تعرض الأخير لحادث كبير أخرجه من السباق مع اللفة الأخيرة ليتم تحميل عقوبة مقدارها 20 ثانية على نتيجة ألونسو بزعم أن قيادته كانت تتميز بخطورتها أمام راسل وهو ما سبب فى تلك الحادثة ، الأمر الذى أرجع ترتب إنهاء السباق لألونسو من السادس إلى الثامن.

وبإنتهاء السباق بفوز مزدوج لفريق فيرارى ومن خلفهما كل من متسابقى ماكلارين مع نوريس ثالثاً على المنصة وبياسترى رابعاً .. أعطى السباق مؤشراً إيجابياً لما قد يبدو عليه الموسم من منافسات أكثر إيجابية من السيطرة التامة لفريق ريد بٌل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *