الجمعة, أبريل 19, 2024
الرئيسيةأخبارمدبولي: مركز السيطرة بالقاهرة جزء من منظومة كبرى تنفذها الدولة بكافة المحافظات
أخبار

مدبولي: مركز السيطرة بالقاهرة جزء من منظومة كبرى تنفذها الدولة بكافة المحافظات

أكد الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء، أن مركز السيطرة للشبكة الوطنية للطوارئ والسلامة العامة بمحافظة القاهرة، يأتي ضمن منظومة كبرى تنفذها الدولة بكافة المحافظات على مستوى الجمهورية بالتتابع، بهدف إدارة الأزمات الكبرى.

أضاف رئيس الوزراء، في تصريحات اليوم الخميس، أنه تم البدء طبقاً لتوجيهات الرئيس عبدالفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، بالعمل على أن يكون لدينا مركز قومي على مستوى الدولة، ثم مركز إقليمي بكل محافظة.

ولفت إلى أن الرئيس قام بافتتاح 5 مراكز تم انشاؤها ضمن هذه المنظومة، وتم اليوم افتتاح مركز محافظة القاهرة، كما أنه بنهاية الشهر القادم سيكون لدينا 13 مركزاً للسيطرة على مستوى الجمهورية قيد الإنشاء والتشغيل.

أضاف رئيس الوزراء، أن القسم الثاني من زيارته الميدانية اليوم لمحافظة القاهرة، كان شديد الأهمية أيضاً، حيث شهد تفقد وافتتاح عدد من المشروعات الأثرية التي خضعت للترميم بقلب القاهرة التاريخية.

وأشار أنه تم البدء بافتتاح برج مأخذ سور مجرى العيون، ثم تفقد الكنيسة المعلقة، ثم افتتاح أعمال ترميم حصن بابليون، وبوابة عمرو بن العاص التي دخل منها الصحابي الجليل إلى مصر ايذاناً بالفتح الإسلامي لمصر، ثم انتهت الزيارة بمنطقة معبد بن عزرا الذي يتم افتتاحه بعد اكتمال أعمال الترميم.

وأوضح أن هذه المنطقة تمثل “مجمع أديان” حيث تضم مباني أثرية تاريخية تخص الديانات السماوية الثلاث “الإسلام والمسيحية واليهودية”، بالإضافة الى حصن بابليون نفسه الذي يعود إلى العصر الروماني، بما يوضح مدى اهتمام الدولة المصرية بالحفاظ على الآثار واستعادة رونقها.

وتابع أن الفترة الماضية شهدت أيضاً الانتهاء من أعمال ترميم جامع عمرو بن العاص، الذي يعدُ الأقدم على مستوى قارة أفريقيا، كما نشهد الآن تطوير مشروع عظيم إلى جانب الجامع، هو “حدائق الفسطاط” الذي تتجاوز مساحته 500 فدان ويخطط ليكون الحديقة المركزية الرئيسية في قلب القاهرة.

وأكد رئيس الوزراء أن جانباً من أعمال الترميم بمنطقة حدائق الفسطاط، تتضمن ترميم منطقة تلال الفسطاط نفسها أو الحفائر التي نرممها ونبرزها ليرى كل المصريين مدينة الفسطاط التي تمثل العاصمة الاسلامية الأقدم في مصر وأفريقيا، وكل هذا يوضح مدى اهتمام الدولة المصرية بأعمال تطوير الآثار الذي يحدث اليوم في هذه المناطق، مشدداً على الحرص على إبراز هذا البُعد التاريخي.

وأكد مدبولي أنه وجه وزير السياحة والآثار بضرورة إدراج هذه المناطق ضمن المقاصد المستهدف زيارتها من قبل السائحين، حيث ستكون قادرة على جذب السياح من الخارج، باعتبارها مقصدا سياحيا جديدا لم يكن متاحا من قبل، مشيراً إلى أن الوزير أكد له أن هذه المناطق ستدخل من الغد ضمن زيارات البرامج السياحية للأجانب، وكذا المصريين للتعرف على تاريخ بلادهم.

ولفت رئيس الوزراء إلى أن هذه الجهود تعكس اهتمام مصر بإبراز عمق تراثها وحضارتها، وعظم تاريخها، حيث تمتلك آثارًا عديدة يعود عمرها الى آلاف السنين، معرباً عن سعادته بمستوى أعمال الترميم المنفذة بأيد مصرية، من وزارة السياحة والآثار، والمجلس الأعلى للآثار، وأساتذة الآثار من الجامعات المصرية، متقدما بالشكر لكل القائمين على هذه الجهود.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *